اخبار اليمن

المفكر اليمني هشام علي بن علي : تبدوا الحرب في اليمن بدون عنوان وبدون معنى
المفكر اليمني هشام علي بن علي : تبدوا الحرب..


	منصور الذرحاني: لن أبيع التاكسي، وسأنتظر حتى تتحسن الأحوال لأعود للعمل عليه
منصور الذرحاني: لن أبيع التاكسي، وسأنتظر..


وجوه من اليمن : بشير الذي وقع بجواره الصاروخ ونجا من الموت في الأول من سبتمبر 2016 الساعة التاسعة
وجوه من اليمن : بشير الذي وقع بجواره الصاروخ..


	الفصل الوحيد في اليمن لتعليم الصم والبكم اللغة الإنجليزية مهدد بالإغلاق
الفصل الوحيد في اليمن لتعليم الصم والبكم..


حسين الوادعي لصحيفة اليمني الأمريكي: الحرب  في اليمن حولت المثقف إلى موظف علاقات عامة عند السياسي، وحولت الإعلامي إلى مراسل حربي عند السياسي، وحولت الحقوقي إلى متستر على جرائم السياسي
حسين الوادعي لصحيفة اليمني الأمريكي: الحرب ..


المفكر عبدالباري طاهر لصحيفة اليمني الأمريكي: الدكتاتورية في العالم لها جذور عميقة في البنية الاقتصادية – الاجتماعية والثقافية والسياسية
المفكر عبدالباري طاهر لصحيفة اليمني..


حوار مع الأديبة اليمنية  سهير السمان
حوار مع الأديبة اليمنية سهير السمان


البيت اليمني للموسيقى الحارس الاخير للفن
البيت اليمني للموسيقى الحارس الاخير للفن


 مقتل مهاجر يمني آخر برصاص مسلح مجهول في ولاية  فرجينيا
مقتل مهاجر يمني آخر برصاص مسلح مجهول في..


حوار خاص لصحيفة  اليمني الأمريكي مع الروائي وليد دماج:
حوار خاص لصحيفة اليمني الأمريكي مع الروائي..


صدور كتاب بمناسبة أربعينيته الشاعر علي عبدالرحمن جحاف
صدور كتاب بمناسبة أربعينيته الشاعر علي..


[المزيد]

اعلانات
Book    مطعم لاشيش    http://yourrights.com/    Malek Al Kabob   
اعلانات

هؤلاء نحن
[الأحد فبراير 8]

قراءة على هامش مجموعة الشاعرصادق العلي (هؤلاء نحن)

د. دجلة الشيخ احمد السماوي

الطبيعة معين شعري لاينضب .فهي تمنح الشعر طاقة لاتنفد متى ما كانت تضفي عليه طابعها الخلاب وسمتها الملونة الاصيلة ! فضلا عن ان المتخيل المشرقي كما يقول ادوارد سعيد متخيل شعري فمنه تبدأ الفكرة واليه تنتهي ! والمشرق بلد السحر العجائبي والجمال الاستثنائي ! ففي كل بيت مشرقي هناك قصيدة وفي كل قصيدة هناك بيت القصيد:فهنا القصيد من مجموعة الشاعر صادق العلي قصائده متخمة بحب الوطن ورسم الحروف والمواويل الحسية بضربات قلبه المتعب من الإغتراب الذي ينزف رحيقا وعشقا للاصدقاء للارض الطيبة التي تحتوي الغادين والرائحين في كنفها باحثا عن حنين يسد رمق القصيدة التي أسدلت عليها ستائر الحروف الباحثة عن وطن . ولأَنَّ "الشِّعْرَ لُغَةٌ فِي أَزْهَى صُوَرِهَا"، كَمَا يَقُولُ (رُوبَرتْ كْرَاوفُوردْ)، وَلأَنَّ اللُّغَةَ لُغَاتٌ، وَلأَنَّ الإِنْسَانَ أَكْثَرُ مِنْ إِنْسَانٍ وَاحِدٍ، فَقَدْ وُجِدَتْ بِأَفْعَالِهِ حَضَارَاتٌ مُخْتَلِفَةٌ فِي أَشْيَاءَ كَثِيرَةٍ، طِبْقاً لِظُرُوفٍ مُخْتَلِفَةٍ؛ كَوْنِيَّةٍ وَإِنْسَانِيَّةٍ فِي آنٍ.
فتشكل مجموعة الشاعر صادق العلي الصادرة عن منشورات (الغاوون) للنشر والتوزيع 2012 اضافة نوعية للمكتبة الشعرية والادبية العراقية .لاسيما وانها ضمت نصوصا متميزة في الصياغة والدلالة والايحاء والرمز. ويمكنك ان تلمس ذلك على مدار قصائد المجموعة التاسعة والعشرين قصيدة ترانيم عشق ممزوجة بين الغربة والوطن الجريح. فان المجموعة قد صاغها الشاعر عنوانا منفردا ومعبرا عن سخريته من الزمن والغربة ،وجاءت قصائده تصج بالرؤى عن الوطن والحب والموت والحرب . لقد أخترت القصيدة( نصف عمر) لتضيء النص ، تأمل مثلا المقطع الاول من القصيدة ذا تها .
نصف عمر
بدأ نقار الخشب بضرباته
بمكر أختار القلب
حيث أومات له النجوم
إنه الاضعف في جسدي
كالماء حينما يجري يبحث عن مستقر
حاولت ان يكون غدا
على أن أضيع أمس.

يشتغل النص على ايقاعية التناشز الدلالي الحاد بين الذات المتكلمة والمكلومة وبين المحسوس واللامحسوس من الخشب الصامت للقلب النابض بالحيوية . لهذا تشكل عبارة (نقر: ونبض ) صرخة بوجه عبثية الحياة التي احرقت اعمارنا تحت طواحين الحروب والابادة الجماعية . الشاعر يتوسل للذات المتأملة بالآخرالى حيث يرتقى للنجوم فقد أومت اليه النجوم ، الشعر عند صادق العلي نوع من التجلي الصوفي حيث تتحد امام عينيه وتتماهى الوجوه والازمنة والامكنة فهو من خلال من اللغة الصوفية الشعرية الجديدة يصل الى مركزية الهم ،حيث يقول همومه وهمومنا النثرية الى لغة شعرية عذبة، حتى لايشغلنا هم جمال الشعر عن هم عذاب الشاعر .
ما امتلكه الشاعر، من تفاعل في مجموعته الشعرية (نحن هؤلاء) يسهم في مستوى عصر محدث، يعكس نشاط فكري، ومتأثر بما هو ايماني واخلاقي، ويتقن كامل التكافؤ في خلق ما هو انساني، بين الذات وطبيعة الانسان، انه في زمن الصراعات المذهبية والاخلاقية، قد حافظ على توازنه النفسي في طرح موضوعه بجرأة، واندماجه مع واقع يحمل قضية عصية ثنائية هما الغربة والوطن ، وأثارة التقاطع في تفاعله مع الحياة المهجرية التي جعلت قلبه كالخشب ، وتشكيل خصوصيته الظاهرة والكامنة ،
ان الشاعرصادق العلي ، وظف وجسد انفعاله الذاتي في شعره، بمستوى التبادل الحسي، واوالمجرد في نصوصه الناضجة فجاءت تجربته كوخز لفوضى هذا العالم وصراعاته ، وحقق عصيان موفق، تنفس به عبرقصائده بحاسة البحث عن ظواهر جامدة بلاحراك وهو الخشب بمقايضة أحداث القصيدة المعبر عن مدى وجعه المهجري .
كما صدرت للشاعر صادق مجموعته الثانية (اتيقن من شكوكي ) ويقع في 82 صفحة وعن دار ضفاف للنشر – الشارقة، بغداد



قائمة التعليقات [0 تعليقات] - اضافة جديد
  • لن يظهر التعليق الا بعد مراجعة الادارة له
  • الرجاء قصر التعليق الى 500 كلمة
  • التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
  • الرجاء الالتزام باداب الحوار والابتعاد عن الكلمات المخله بالادب
اضافة تعليق جديد
الاسم:
كلمة التاكيد:
التعليق:
شعراء الجالية

يا أمتا أصبحة أضحوكة
يا أمتا أصبحة أضحوكة


عام مضى ذكرياته في الضمائر مربعه
عام مضى ذكرياته في الضمائر مربعه


هؤلاء نحن
هؤلاء نحن


حفيدين مرحباً من رب مالك
حفيدين مرحباً من رب مالك


قصيدة غنائية للعامل الأميركي بمناسبة عيد العمال في الولايات المتحدة
قصيدة غنائية للعامل الأميركي بمناسبة عيد..


يـارب يـارب يـارب اسـالـك
يـارب يـارب يـارب اسـالـك


 الرحيل
الرحيل


الضباب
الضباب


 الدقائق والزمن
الدقائق والزمن


  حوار مع الشاعر الفلسطيني محمد ابراهيم
حوار مع الشاعر الفلسطيني محمد ابراهيم


 دقائق
دقائق


ينابيع الزهر
ينابيع الزهر


[المزيد]

الرئيسية - الاتصال بنا - من نحن - سجل الزوار - ارسال خبر
جميع الحقوق محفوضة © 2017
إن الآراء المتضمنة والمرتبطة بهذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع