اخبار اليمن

المفكر اليمني هشام علي بن علي : تبدوا الحرب في اليمن بدون عنوان وبدون معنى
المفكر اليمني هشام علي بن علي : تبدوا الحرب..


	منصور الذرحاني: لن أبيع التاكسي، وسأنتظر حتى تتحسن الأحوال لأعود للعمل عليه
منصور الذرحاني: لن أبيع التاكسي، وسأنتظر..


وجوه من اليمن : بشير الذي وقع بجواره الصاروخ ونجا من الموت في الأول من سبتمبر 2016 الساعة التاسعة
وجوه من اليمن : بشير الذي وقع بجواره الصاروخ..


	الفصل الوحيد في اليمن لتعليم الصم والبكم اللغة الإنجليزية مهدد بالإغلاق
الفصل الوحيد في اليمن لتعليم الصم والبكم..


حسين الوادعي لصحيفة اليمني الأمريكي: الحرب  في اليمن حولت المثقف إلى موظف علاقات عامة عند السياسي، وحولت الإعلامي إلى مراسل حربي عند السياسي، وحولت الحقوقي إلى متستر على جرائم السياسي
حسين الوادعي لصحيفة اليمني الأمريكي: الحرب ..


المفكر عبدالباري طاهر لصحيفة اليمني الأمريكي: الدكتاتورية في العالم لها جذور عميقة في البنية الاقتصادية – الاجتماعية والثقافية والسياسية
المفكر عبدالباري طاهر لصحيفة اليمني..


حوار مع الأديبة اليمنية  سهير السمان
حوار مع الأديبة اليمنية سهير السمان


البيت اليمني للموسيقى الحارس الاخير للفن
البيت اليمني للموسيقى الحارس الاخير للفن


 مقتل مهاجر يمني آخر برصاص مسلح مجهول في ولاية  فرجينيا
مقتل مهاجر يمني آخر برصاص مسلح مجهول في..


حوار خاص لصحيفة  اليمني الأمريكي مع الروائي وليد دماج:
حوار خاص لصحيفة اليمني الأمريكي مع الروائي..


صدور كتاب بمناسبة أربعينيته الشاعر علي عبدالرحمن جحاف
صدور كتاب بمناسبة أربعينيته الشاعر علي..


[المزيد]

اعلانات
Book    مطعم لاشيش    http://yourrights.com/    Malek Al Kabob   
اعلانات

حوار مع الشاعر الفلسطيني محمد ابراهيم
[الخميس مارس 8]

حاورته : دجلة احمد السماوي \ امريكا
شاعر فلسطيني
لو كان قلبي معي،ما اخترت غيركم ... ولارضيت سواكم،في الهوى بدلا ... لكنهُ راغبُُ فيمن يعذبهُ ... وليسَ يقبل لا لوماً ولا عذلا )
عنترة بن شداد
س : مارايك بهذا البيت من الشعر الجاهلي ،
هذا البيت من الشعر يعني الكثير وهو يطابق المقولة التي تقول تجري الرياح بما تشتهي السفن فالمرء في كثير من الأحيان لا يدرك كل ما يتمناه ولكن عليه كذلك ان يرضى دائماً بما قسمه الله له
س: ماذا تشكل لك الطفولة للشاعر محمد ابراهيم .
الطفولة بالنسبة لي هي أجمل مرحلة في حياتي فبرغم قساوة الحياة آنذاك إلا أن رفقاء العمر كانوا يضفون جو من السعادة في سماء دنياي وصدقاً حين ينتابني الألم وضجيج الحياة أعيد شريط ذكريات الطفولة بحلوها ومرها حينها أحس بالراحة والسعادة وكم تمنيت أن أبقى طفلاً وبجانبي صحبتي التي أشتاقها على الدوام
س: ماذا يعني لك الشعر بوجوه المختلفة .
الشعر هو الحديقة التي أستظل تحت أغصان أشجارها كلما أحسست بالوحدة فأقطف ما أشاء من الزهور وأمرح في عالم الجمال لذلك تجديني حين تنتابني الأحزان والهموم أمسك قلمي وهو خير صديق لي وأبدأ أخك نا يجول بخاطري وبعد أن أفرغ من كتابة ومضة أو خاطرة أو قصيدة نثرية أحس بأنني ولدت من جديد
س: القصيدة العمودية باقية على عرشها ومحبيها . ماذا تقول؟
رغم أنني أحب القصيدة العمودية وممن يتذوقونها إلا أنني أجد أن غالبية الشعراء اتجهوا في هذا الزمان لكتابة الخاطرة أو القصيدة النثرية ربما لأنهم لا يحبذوا التقيد بالقافية هم أي شعراء العصر الحديث يميلوا للتحرر من القيود ولكن بالنسبة لي أعتبر القصيدة العمودية خير دليل على تمكن الشاعر وبراعته في نظم القصائد حيث أن هذا النوع من القصائد تحتاج إلى جهد كبير وشعراء أفذاذ لديهم القدرة على الألمام ببحور الشعر الخليلي واجادة الوزن حتى تخرج القصيدة بأبهى حلتها
س: مارأيك بقصيدة النثر ؟
في رأيي قصيدة النثر من روائع الشعر الحر لأن كاتبها لايتقيد بالقافية والوزن ولكنه في نفس الوقت لزاماً أن يكون ملماً بمفردات اللغة العربية الفصحى وكما تعلمين اللغة العربية من أكثر اللغات التي يصعب على الناس الالمام بها وبمعاني كثير مفرداتها لوجود تشابه في اللفظ بين كثير من مفرداتها رغم اختلاف المعنى ولا يفوتني أن أنوه إلى أن أكثر ما يعجبني في قصيدة النثر هي الصور الشعرية والاستعارات فإن أجاد كاتبها استخدام الاستعارات والمفردات والصور الشعرية وتسلسل الأفكار فإنه يقنع القاريء بما يكتب
س: متى يأتي شيطان الشعر ،في الفرح أم في الحزن أم في فوضى الحواس وبعثرتها؟
بصراحة أميل لكتابة الشعر في كل ما ذكرتي ولكن أكون مبدعاً أكثر حين أكتب في أوقات الحزن حيث تجبرني جوانحي على أن أفرغ آلامها وجراحاتها في حنايا الكلمات التي أخطها فأحس بنوع من الراحة ولو بعض الشيء
س: يقول ناظم حكمت ، أن أجمل القصائد تلك التي لم نكتبها بعد،
هذا صحيح لأن الشاعر مع مرور الوقت يكتسب مفردات جديدة وصور شعرية أجمل فبالنسبة لي أجدني أبدع في قصيدة كتبتها اليوم مثلاً أكثر من ابداعي في قصيدة كتبتها أمس وهكذا فمع مرور الزمن يصبح الشاعر أكثر فطنة وخبرة في كتابة القصيدة وهذا ما لمسته بالنسبة لي
س: ما أجمل قصيدة لديك؟
أجمل قصيدة لدي هي قصيدة قلادة بلا نهدين لأنها تعبر عن مرحلة صعبة مررت بها فما كان مني إلا أن أمسكت قلمي وعبرت عن الوجع الذي اعترى جوانحي آنذاك
س: هل لديك منجز شعري ، أم انك تكتفي بنشر قصائدك على المواقع الكترونية.
ليس لدي منجز شعري إنما أنشر كل ما أكتب من قصائد في بعض المواقع الالكترونية كمركز النور ونبع العواطف الأدبية وعلى صفحات الفيس بوك
س: أين تجد نفسك في القدامة أو الحداثة ؟
طبعاً أجد نفسي في الحداثة لأن عجلة الزمان لا تتوقف فالتجديد والابتكار هما عنوانا الحياة الآن
فمن لا يساير الحداثة ينطبق عليه المثل مكانك سر
أو كمن يدور في دائرة مغلقة لا خروج منها
س: مارايك بالربيع العربي ، ماهي رؤياك ، وتأثيره على المبدع ؟
الربيع العربي جاء بعد طول انتظار ومخاض عسير ولكن كل خوفي أن يجني أناس متسلقون أو أعداء ثمار هذا الربيع فعلى الشعوب العربية أن تكون واعية لكل من يتربص بها وخاصة الدول التي لا تحب الخير للشعوب العربية
وأرى أن الربيع العربي يمثل مادة زخمة بالنسبة للمبدعين من الأدباء والشعراء حيث قرأت كثير من المقالات والقصائد التي تتناول موضوع الربيع العربي فكل الشكر لمبدعي الوطن العربي على ما قدموه وما سيقدموه لخدمة شعوبهم وأوطانهم
س: ماذا تعني لك الكلمات التالية : البحر / الخوف ، الجمال / الرقة ، المرأة / الدفء ، الحب / السعادة ، الصداقة / الاخلاص، الخيانة / الخطيئة
قسم أني لغيركِ

لن أكون

في عينيكِ أمضي بحاراً

يغوص في بحرهما فأل سعدٍ

يُغرق مركب الظنون

ألا تعلمين أنكِ عروسي

كل ليلةٍ لي تتزينين

ترتلين في أذني تسابيح الهوى

نِعمَ الوردة سميتكِ

أنتِ اليقين

ينثال من مبسمكِ حُسنٌ

يضمني ثغراً

بين الشفاه المغمسة

بفيض الحنين‬

شكرا جزيلا للشاعر محمد ابراهيم

قائمة التعليقات [0 تعليقات] - اضافة جديد
  • لن يظهر التعليق الا بعد مراجعة الادارة له
  • الرجاء قصر التعليق الى 500 كلمة
  • التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
  • الرجاء الالتزام باداب الحوار والابتعاد عن الكلمات المخله بالادب
اضافة تعليق جديد
الاسم:
كلمة التاكيد:
التعليق:
شعراء الجالية

يا أمتا أصبحة أضحوكة
يا أمتا أصبحة أضحوكة


عام مضى ذكرياته في الضمائر مربعه
عام مضى ذكرياته في الضمائر مربعه


هؤلاء نحن
هؤلاء نحن


حفيدين مرحباً من رب مالك
حفيدين مرحباً من رب مالك


قصيدة غنائية للعامل الأميركي بمناسبة عيد العمال في الولايات المتحدة
قصيدة غنائية للعامل الأميركي بمناسبة عيد..


يـارب يـارب يـارب اسـالـك
يـارب يـارب يـارب اسـالـك


 الرحيل
الرحيل


الضباب
الضباب


 الدقائق والزمن
الدقائق والزمن


  حوار مع الشاعر الفلسطيني محمد ابراهيم
حوار مع الشاعر الفلسطيني محمد ابراهيم


 دقائق
دقائق


ينابيع الزهر
ينابيع الزهر


[المزيد]

الرئيسية - الاتصال بنا - من نحن - سجل الزوار - ارسال خبر
جميع الحقوق محفوضة © 2017
إن الآراء المتضمنة والمرتبطة بهذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع